The Damascene Spade – السيف الدمشقي

My Tara - My Garden of Roses -My Damascene Rose

السيف الدمشق

من هي؟
الوردة الجورية
هجينة جاية على سفينة
،من دمشق
،إلى بيروت
!و إلى إسطنبول
السلطان بالإنتظار و أرسل مرسال
لكي يحضرون مائة سيف دمشق
للمعركة القادمة. الوزير يعتمد على وصول السفينة
بالسلامة ان شاء الله
!لا احد يعرف
انه سر محفوظ و محروس  عبر سيف الله المسلول خالد بن الوليد. في الحقيقة، انها أسطورة معروفة و غامضة
لماذا تقول انها غامضة؟
لأنها عائلة عٌرفت  في صنع السيف الدمشقي. فهو سر مغلق ومعلوم لدى الأسرة  الشامية فقط. لذلك يتزوجون من ضمن بعض لكي يحافظون على هذا السر
السلطان متحمس و بانتظار السيوف وقد حدد ان
يكون الوزير عند وصول السفينة في الميناء لكي يرحب به
ماذا تعني بجوابك؟
يقولون انها أميرة جميلة جدا. بشرتها بيضاء و لمستها حرير الدراق. وجها كأنه بدر يضوي، بتلات حنان ملؤها اللطافة. فهي بلا شك بنت من بنات دمشق، تبحث عن الحب و النور في الشرق الأوسط
لكي تتذكر ايام الرحمة و لكي تسهم في إنقاذ الأمة
نعم. وسيط الفلك القمري  لدى الوزير أخبره عن مستقبل
الكرة الأرضية و منذ تلك اللحظة والسلطان مشغول باله. لانه يفكر في امبراطورية تتكلم عن الحب و الإنسانية
هل السلطان يعلم عن  حالة كهذه  سوف تلاقي البشرية؟
لماذا امر  ان يحصل على مئات من السيوف الدمشقية؟ أليس من اجل المعركة القادمة؟
لا، يريد ان نكون جاهزين لكل الظروف. يبدو انه يريد الحصول على سر صناعة السيف الدمشقي
لا يمكن. فإن العائلة  الشامية تحرص على السر كل الحرص. إذ يقال أن قلعة دمشق هي الوحيدة التي تعرف السر. دمشق ضمت في أحضانها  حضارات مختلفة. فهي رمز المحبة و الاستقبال والأئتلاف... كما يقولون: خليق الحب في دمشق
الف حكاية، من القلب جاية
عن طريق الوردات
الحان الغاية
سنين وأنا عايشة على الحفة
حيعيش ولا رايح رحلة؟
الحمد لله
لساتنا بـهالدنيا
كلها تمشاية
تعال نكتب الحكاية
تحت الأمر  الواقع
خليك واقف على رجليك
موش قادر
فهوا امر عاجل
الحرب لازم توقف
الوضع قايم قاعد
مخرف
شو منتظر ما بعرف
الدنيا صارت وسخة بتقرف
!لا يا بنيتي
نور على نور
حتتحسن الأمور
دمشق الأم العظيمة، تسحر بلطافتهاالكريمة
فهي عاصمة عالمية عظيمة، بالياسمين الوردي و التوت الشامي
السلطان حدد انه يريد ان يذوق من هذا التوت الشامي. لنشوف شو حتجيب
السفينة. اخبار وردية و على القلب قريبة، ان شاء الله
فذهب السر مع الريح
 مخبئ عن قلب العيون
Damascus steel - Damascene Rose Blog

Note: The text is written with the Arabic of the 4th grade - 1 st semester. That was my latest contact with Arabic writing. I have only read in Arabic from time to time. Also, I attended a few Arabic classes as a student in Foreign Languages with the University of Bucharest. This is how life flowed. I have been a Damascene in Europe since the age of nine. The Secret of the Rose is alive and well. For Time Comes Back. 

Photo Credit: Pinterest

Leave your comment